مصادر حقوقية تؤكد إعتزام القاضي المكلف بقضية إصباح في الإفراج عن اخوتها القتلة

 

أكدت مصادر حقوقية إعتزام القاضي المكلف بقضية إصباح الطفلة التي قتلت بيد اخوانها بعد أن أجبروها على شرب السُم في الإفراج عن اخوتها القتلة..
و كان القاتل صِديق يحيى مهدي قد أبلغ والده المغترب في السعودية بأن أخته إصباح تحب شاب من القرية فما كان من الأب المجرم إلا أنه أعطى الأوامر لأولاده بأن يؤدبوا أختهم كما يريد وعليه فقد قام الاخ القاتل صديق بامر أخوته سلطان وشهاب بحبس اختهم ، و من ثم تعذيبها ضربا بالعصي والأسلاك وكسر لمفاصلها ليحضر الأخ القاتل سلطان مهدي علبه سيبر ماكس (من أكثر المبيدات الحشرية فتكا وسميه) وأجبرها على شربه .
وتم توثيق الجريمة بالصوت والصورة وارساله إلى والدهم يحيى أحمد مهدي والذي كان مطلع على كل تفاصيل الجريمة.

وبعد أن ماتت إصباح بتأثير السم وحاول إخوتها إظهار الجريمة وكانها انتحار فقاموا بتعليقها الى سقف البيت.
وقد أثبت الطبيب الشرعي الذي أن الفتاة عذراء وأنكر الشاب الذي اتهمت بأنها على علاقة به معرفته بها.

ودعى ناشطون و صحفيون الجميع إلى الوقوف مع الضحية إصباح ومطالبة الجهات المختصة بإنزال أقصى العقوبات ضد الجناه وعمل حد للجرائم التي تحدث باسم الشرف ..

 

 

مواضيع قد تهمك